آخر الأخبار:

تحتفل HMD Global بعامها الأول كشركة مطورة لهواتف نوكيا في العالم. في هذه المقابلة يجيب باتريك حرب المدير العام للشركة في الشرق المتوسط وإيران، على العديد من الاسئلة المتعلقة بانجازات الشركة ومنتجاتها وخطتها للاستحواذ على حصة سوقية جيدة.

ما الذي تحقق خلال هذا العام؟

لقد كان عاماً حافلاً بالنسبة لنا، فعلى امتداد 12 شهر، كنا نعمل كخلية نحل، ونجحنا في إصدار 6 هواتف ذكية جديدة و5 أجهزة مميزة تحمل روحية هواتف نوكيا العريقة ، هذا بالاضافة الى إنجاز شراكات استراتيجية على نطاق عالمي مع كلٍ من FIHو Google and Qualcommوالتعاون مع Zeiss . ولقد أصبحت هواتفنا الجديدة متوفرة في 80 سوقاً حول العالم، موزعين على أكثر من 170 بلداً. لذا يمكننا القول أن الانطلاقة كانت على قدر الآمال نظراً الى مكانة هواتف نوكيا كواحدة من أهم العلامات التجارية المعترف بها على المستوى العالمي. فعلى مدار عقود خلت اكتسبت هواتف نوكيا النقّالة شهرة واسعة. وفي العام 2017 انطلقت هواتف نوكيا في مرحلة جديدة وفصل جديد من خلال شركة HMD العالمية، الشركة المطورة لهواتف نوكيا. ولعل أبرز مميزات الحقبة الجديدة هو تفرّد هواتف نوكيا بتصاميم مبتكرة إلى جانب تقديم سهولة لا مثيل لها في الإستخدام. ونحن في HMD نحرص على تقديم تجارب أصيلة ومتميزة إلى عملائنا –عشّاق هواتف نوكيا- على مستوى العالم.

أطلقتم كما ذكرت ستة هواتف ذكية. ما هي أبرز مميزاتها؟ وكيف هو الاقبال من قبل المستهلكين؟

إن مجموعة هواتف نوكيا الذكية المزودة بتقنية الأندرويد، تمثل بالنسبة لنا خارطة طريق للحقبة الجديدة التي بدأناها. ولقد نجحنا في أن يكون عنوان هذه المرحلة توظيف أحدث المميزات الذكية والوسائل التكنولوجية لتوفير تجارب استثنائية لهواتف نوكيا والتي استفادت من أصولنا الأساسية ومن تجربة Nokia Pure Android السلسة والمرتبة والآمنة والمواكبة لآخر التحديثات، بالاضافة الى تعاوننا مع Zeiss، لأحدث الكاميرات وأكثرها تطوراً. هذه السلسة من الهواتف باستطاعتها أن تواكب الحاجات اليومية للمستهلكين من الاتصالات الهاتفية الى استخدام تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي وتقديم محتوى مبتكر. كل هاتف كان له ميزة خاصة به، ولكن يجمعهم أفضل المعايير، إذ قمنا بتزويد هواتف نوكيا بالميزات الإستثنائية التي توفر للعملاء خيارات جديدة ، مع الحفاظ على ما اشتهرت به هذه العلامة طوال السنوات الماضية منذ تأسيسها وهي المتانة والتقنيات العالية وعمر البطارية الطويل الأمد.

  ما أهمية الشراكة مع ANROID في الهواتف الجديدة؟

يعتبر نظام تشغيل Nokia Pure Android OS سلس وآمن، ونحن حريصون على التوظيف الدقيق لوسائل التكنولوجيا في كل عنصر بحيث يؤدي غرض معين. ونستلهم في عملنا الروح الفنلندنية الجميلة؛ فمنتجاتنا سلسة وسهلة الاستخدام. حيث يتم توظيف كل عنصر بمنتهى الدقة من أجل تحسين تجارب منتجاتنا. كما أننا على إدراك تام بتوجهات عملائنا، فهم يبحثون عن هواتف سهلة الإستخدام مزودة بواجهة مستخدم سريعة. وإن أفضل طريقة لتقديم هذا المنتج تتمثل في المواءمة 100% مع تصاميم يتم تشغيلها بنظم الأندوريد وخدمات Google Mobile.

ما هو حجم سوق نوكيا على الصعيد العالمي والعربي؟

تتمحور رؤيتنا حول بناء علاقات ناجحة وتعزيز تواجدنا في الأسواق العربية والعالمية، حتى نتمكن من الوصول إلى كافة عملائنا لتزويدهم بخدماتنا المتميزة. يمكنني القول بأننا فخورين بالدعم والحماس والتشجيع خلال السنة الماضية الذي شهدناه من شركائنا ومن مشغليين وتجار التجزئة ومحبي هواتف نوكيا، وبالتأكيد فإن القادم سيبهر الجميع. ونحن نعمل على قدم وساق لترسيخ حضورنا.

كيف تتطلعون الى الشركات المنافسة، وما هي خطتكم للاستحواذ على حصة سوقية جيدة؟

نحن نعتبر أنفسنا اليوم منافس جديد ولاعب متميز برز في فئة الهواتف الذكية، ونبذل ما في وسعنا من أجل بدء فصل ناجح جديد لأحد العلامات التجارية الأكثر موثوقية وشعبية في العالم في مجال الهواتف النقّالة. ومن هنا نحن حريصون على توفير معايير جديدة وقياسية في المنطقة عبر تزويد هاتف نوكيا بالميزات الإستثنائية التي توفر للعملاء خيارات جديدة في كافة نقاط البيع.

أطلقتم منصة #Unitefor ما هي هذه المنصة وبماذا تتميز وما هي الرسالة من ورائها؟

أطلقنا خلال مؤتمر MWC هذه الحملة كدعوة للعمل وحث الناس للإتحاد #UniteFor من أجل الإنسانية والحب والسلام والصداقة والمساواة وغيرها الكثير من القضايا.حملة #UniteFor تعكس ما نؤمن به بأننا يمكننا تحقيق الكثير كأفراد وجماعات، إذا ما إتحدنا، بمساعدة التكنولوجيا، حول أمور وقضايا تعني كل واحدٍ منا. من خلال هذه الحملة أردنا تسليط الضوء على بعض الأمثلة والقصص من كافة دول العالم، التي قد تشكل مصدر إلهام وتعبّر عن الإتحاد، وتشكل حافزاً لتحقيق التضامن خلف هذه القضايا ونشرها أمام الجمهور العالمي. وهذا المحتوى المصوّر سيكون متوفراً على هواتفنا وعلى منصات التواصل الإجتماعي لمشاركته مع الجمهور في كل أنحاء العالم.

آرابيا تكنولوجي

يقدم موقع “آرابيا تكنولوجي” محتوى عربي متخصص بالتكنولوجيا، معتمداً اسلوب المراجعة النقدية لكل ما هو جديد بلغة قريبة من القارئ. ويعتمد الموقع اسلوب التدوين العصري، ويقدم يومياً سلة متنوعة من المعلومات والصور والفيديو والانفوغرافيك حول خدمات الويب وأجهزة الحاسب والألواح والهواتف والاجهزة القابلة للارتداء وأجهزة انترنت الاشياء، كما ينشر تقارير عن مواقع التواصل الاجتماعي والبرمجة والتصميم والمحتوى الترفيهي والفيديو والالعاب والتطبيقات، بالإضافة إلى مقالات تعالج قضايا الخصوصية الرقمية، كما يغطي المعارض والمؤتمرات المختصة، بالإضافة إلى مقابلات مع الشخصيات الفاعلة من مدراء شركات ومتخصصين وخبراء واكاديميين.

No Comments

اترك تعليقاً