آخر الأخبار:

“هبدأ بنفسي” مبادرة جديدة تطلقها المؤسسة العربية للعلوم التكنولوجيا

أطلقت المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا مبادرة “هبدأ بنفسي” التي تهدف إلى تحفيز طاقات الشباب نحو الإهتمام بالمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة القائمة علي التكنولوجيا الحديثة من أجل خلق نمو اقتصادى متوازن والنهوض بالإقتصاد المصري، والتي تأتي وفق استراتيجية مصر للتنمية المستدامة رؤية مصر2030، والتي أعلن عنها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، والتي ستساهم بتوفير فرص عمل جديدة للشباب، وزيادة المنتجات المصرية بالأسواق، والإستغناء عن الإستيراد من الخارج.
وقد جائت فكرة المبادرة عندما كتب إبن الوادي الجديد الأستاذ محمد مهران المحرر بأخبار الوادي الجديد، علي صفحته على الفيس بوك، إنه يريد عمل شيئ حقيقي على الأرض لخدمة منطقته وأبناء محافظته، ولكنه لا يعرف كيف يبدأ وكيف يمكنه التنفيذ، وتواصل مع المؤسسة يطلب دعمه لكي ينفذ شيء يفيد مجتمعه، ويدعم الاقتصاد المحلي، و إيماناً من المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بدعم أي شخص يريد حقيقي دعم مجتمعه، تواصل معه فريق عمل المؤسسة، وإستمع إلى فكرته، وتم بلورة فكرة مبادرة “هبدأ بنفسي” والتخطيط لها بشكل كامل، وتم وضع تصورات لتنفيذها وضمان نجاحها، والتأكد من جدواها وفق رسالة المؤسسة في تنمية المجتمع، وقد أعلنت الدكتورة غادة عامر نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا هذا الأسبوع عن تبني المؤسسة العربية لعلوم والتكنولوجيا المبادرة الجديدة “هبدأ بنفسي” من أجل تقديم التدريب اللازم لأصحاب المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، وتعزيز دورهم في المجتمع المصري وصقل مهاراتهم وإكسابهم الخبرة اللازمة وفق أحدث الأساليب العلمية في إدارة المشروعات، وأضافت سيادتها: أن المؤسسة ستقوم بتوفير كافة السبل المتاحة لمساعدتة الشباب علي البدء بمشاريعهم بصورة سليمة لتجنب أي خسارة مستقبلية، وأن المؤسسة ستعقد عدة ورش عمل وحلقات نقاشية في عدد من محافظات مصر، لتحفيز الشباب المصري للبدء في مشروعاتهم الخاصة، وأول ورشة عمل لمبادرة “هبدأ بنفسي” ستقام بمحافظة الوادي الجديد بصعيد مصر، وبرعاية السيد اللواء. محمد سالمان الزملوط محافظ الوادي الجديد، والمقرر أن تستمر لأربع أيام إبتداء من 13 إلي 16 أغسطس 2017 ، لتغطية كافة الجوانب بالمحافطة والتي تساعد أصحاب المشاريع علي أكتساب خبرات جديدة وتدريبهم على أحدث الأساليب العلمية في إدارة مشروعاتم الناشئة، وكذلك الإرتقاء بثقافة الشباب في الصعيد ورواد الأعمال نحو العمل الحر، فقد أصبحت المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في وقتنا الحالي الخيار الاستراتيجي لتنمية اقتصاديات الدول والنهوض بها نحو المستقبل، وتحولنا إلي أمة منتجة وقوية، حيث أن إمتلاك المعرفة لم تعد رفاهية وإنما مسألة أمن قومي لأي دولة .
وفي السياق ذاتة يقول الدكتور عبد اللـه النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: أن المؤسسة تسعى دائماً للبحث عن مبادرات جديدة يستفيد منها المجتمع المصري بل والعربي، والتي تساعد علي النهوض باقتصاد أوطاننا، ومبادرة “هبدأ بنفسي” تعمل علي تحفيز طاقات الشباب المصري واستخراج ابداعتهم للمساهمة في تنمية اقتصاد وطنهم، وإن إيماني الدائم بأن مصر العمود الفقري للأمة العربية، وأن نهوض مصر يمثل نهوض للأمة العربية كلها، بدأت المؤسسة باطلاق المبادرة في مصر وخاصاً بصعيد مصر، لأن الشباب المصري المخلص قادر علي تحدي الصعاب من أجل وطنه، والصعيد به كثيراً من الشباب الطموح والراغب في تطوير مجتمعة، لذلك بدأنا من صعيد مصر، لتكون نقطة الإنطلاق لباقي المحافظات المصرية.
أن مبادرة “هبدأ بنفسي” ستتيح الفرصة لأصحاب المشاريع الناشئة لإكتساب خبرات عديدة في إدارة أعمالهم ليصبحوا منافسين للشركات الكبرى في الأسواق المصرية وفق أساليب علمية حديثة، كما ان المؤسسة ستعمل جاهدة علي ربط رواد الأعمال من أصحاب المشاريع الصغيرة مع مستثمرين لخلق سوق عمل مشترك يساعد الطرفين علي تحقيق طموحاتهم، كما يساعدهم علي الإنتشار بشكل أكبر، وفي نفس الوقت ستساعد أصحاب المشاريع الكبرى على إيجاد منتجات تدخل في صناعاتهم عوضاً عن استيرادها من الخارج.

ومن جانبها تشير د. غادة عامر نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: أن المؤسسة تفتح أبوابها بإستمرار لأصحاب المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وأصحاب الأفكار الابتكارية للاستفادة من الدورات التدريبية وورش العمل التي تقيمها المؤسسة مجاناً، وذلك من أجل النهوض بمجتمعنا المصري.. وسيقوم وفد المؤسسة خلال ورش العمل بالإستماع للتحديات التي يواجهها أصحاب المشاريع في جميع المحافظات، لمعرفة نقاط الضعف لديهم، وتقديم النصح والارشاد اللازم لهم ، والذي سيساعدهم في التغلب على تحدياتهم والإستمرار في مشاريعهم بشكل علمي ناجح، وسيتم ذلك بعقد عدة حلقات نقاشية مع أصحاب المشاريع، وقيام الوفد بزيارة الورش الصناعية التي تواجهة تحديات، للوقوف علي وضع رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والعمل علي توصيلهم بالجهات الداعمة عبر قنوات المؤسسة المختلفة.
كما تقدمت نائب رئيس المؤسسة بالتحية الى الاستاذ محمد مهران لأنه حاول ووضع نفسة مسؤولاً عن حل مشاكل مجتمعه، و هذا الأصل الذي يجب ان يكون عليه اي مواطن يحب وطنه ومجتمعه، و أكدت ان الحكومة و القطاع الخاص و هيئات المجتمع المدني عليها دعم كل شاب يحاول ان يفكر بشكل عملي و تطبيقي في حل مشاكل وطنه مثلما فعل مهران.
كما وجهت الدكتورة غادة عامر، الشكر لسيادة اللواء. محمد سالمان الزملوط محافظ الوادي الجديد، لدعمه للمبادرة، وكذلك كل الجهات الراعية والداعمة لإقامة الورشة في محافظة الوادي الجديد وعلي رأسهم مديرية التربية والتعليم بمحافظة الوادي الجديد، ومجموعة بكير الذهبي التجارية، حيث أن دعم الشركات المتناهية الصغر والشباب هي مسؤولية متكاملة تعود علي كل الجهات و افراد المجتمع بالخير ، و ختمت انها تتمني أن يتحول مجهود بعض رجال السياسة والنشطاء و الاحزاب من كلام و شعارات الي خلق تنمية مستدامة عن طريق دعم ريادة الاعمال التكنولوجية لخلق فرص عمل نوعية .
ولمزيد من المعلومات .. برجاء زيارة الرابط
https://www.facebook.com/ASTF2000

آرابيا تكنولوجي

يقدم موقع “آرابيا تكنولوجي” محتوى عربي متخصص بالتكنولوجيا، معتمداً اسلوب المراجعة النقدية لكل ما هو جديد بلغة قريبة من القارئ. ويعتمد الموقع اسلوب التدوين العصري، ويقدم يومياً سلة متنوعة من المعلومات والصور والفيديو والانفوغرافيك حول خدمات الويب وأجهزة الحاسب والألواح والهواتف والاجهزة القابلة للارتداء وأجهزة انترنت الاشياء، كما ينشر تقارير عن مواقع التواصل الاجتماعي والبرمجة والتصميم والمحتوى الترفيهي والفيديو والالعاب والتطبيقات، بالإضافة إلى مقالات تعالج قضايا الخصوصية الرقمية، كما يغطي المعارض والمؤتمرات المختصة، بالإضافة إلى مقابلات مع الشخصيات الفاعلة من مدراء شركات ومتخصصين وخبراء واكاديميين.

No Comments

اترك تعليقاً