آخر الأخبار:

ضمن برنامجها للمسؤولية الإجتماعية تعتبر تاتش، شركة الإتصالات والبيانات المتنقلة الأولى في لبنان بإدارة مجموعة زين، حماية الطفل وتأمين حياة صحية له من أهم ركائز بناء المجتمع. لذلك أطلقت بالتعاون مع جمعية دار الطفل اللبناني(AFEL) مشروع حماية الأولاد ضد العنف. يهدف هذا المشروع إلى إيجاد نظام متكامل يعالج الحالة النفسية للأطفال والأولاد الذين تعرضوا لكافة أنواع التعذيب وسوء المعاملة والعنف الأسري.

أُعلن رسمياً عن هذه الشراكة في 10 تشرين الثاني وذلك خلال زيارة تاتش لمركز جمعية دار الطفل اللبناني في برج حمود. وتم الإتفاق على أن تقوم الجمعية بتنفيذ المشروع الممتد على فترة سنة على الأرض بدعم من تاتش التي ستغطي كافة التكاليف.

وتعليقاً على هذا التعاون، قالت السيدة لارا حداد نائب رئيس مجلس إدارة تاتش السيد بدر الخرافي: “إن شراكتنا مع جمعية دار الطفل اللبناني لدعم رسالة بهذا العمق تقع في إطار برنامج تاتش للمسؤولية الإجتماعية Positive touch. تعمل تاتش دائماً على دعم المشاريع التي تشكّل حجر أساس في تحسين حياة أفراد المجتمع. ونعتمد على وسائل مبتكرة لتحقيق الأهداف النبيلة ودعم القضايا الإنسانية، لاسيما تلك التي تتعلق بالأولاد الذين هم جيل المستقبل ومن واجبنا حمايتهم. وهذا التعاون اليوم سيضمن رعاية الأطفال والأولاد المعنّفين وسيعمل على إعادة دمجهم في المجتمع من خلال تمكينهم وإعطائهم الإرشادات اللازمة ليحموا أنفسهم ويعملوا على التخطيط لمستقبلهم”.

إن جمعية دار الطفل اللبناني هي مؤسسة مدنية تهدف إلى حماية الأطفال ورعاية ذوي المشاكل النفسية والمشاكل الإجتماعية كالتعنيف الجسدي والجنسي أو الذين يعانون من سوء المعاملة أو لديهم مشكلة في الإستيعاب، بحيث تعمل على متابعتهم عبر تعليمهم وتدريبهم لتزويدهم بوسائل حماية أنفسهم والعمل على إستقلاليتهم وتطوير قدراتهم والصمود أمام الصعوبات.

آرابيا تكنولوجي

يقدم موقع “آرابيا تكنولوجي” محتوى عربي متخصص بالتكنولوجيا، معتمداً اسلوب المراجعة النقدية لكل ما هو جديد بلغة قريبة من القارئ. ويعتمد الموقع اسلوب التدوين العصري، ويقدم يومياً سلة متنوعة من المعلومات والصور والفيديو والانفوغرافيك حول خدمات الويب وأجهزة الحاسب والألواح والهواتف والاجهزة القابلة للارتداء وأجهزة انترنت الاشياء، كما ينشر تقارير عن مواقع التواصل الاجتماعي والبرمجة والتصميم والمحتوى الترفيهي والفيديو والالعاب والتطبيقات، بالإضافة إلى مقالات تعالج قضايا الخصوصية الرقمية، كما يغطي المعارض والمؤتمرات المختصة، بالإضافة إلى مقابلات مع الشخصيات الفاعلة من مدراء شركات ومتخصصين وخبراء واكاديميين.

No Comments

اترك تعليقاً