آخر الأخبار:

بسام القنطار

يبدأ الموضوع من حساب على Facebook وبريد إلكتروني على Gmail مروراً بحسابات تخزين قاعدة البيانات، لتصل الى مواقع الكترونية تقدر قيمتها التجارية بآلاف الدولارات. 
يتخذ شكل الوصايا التي يكتبها الانسان قبل وفاته طابعاً جديداً منذ مطلع الالفية الثالثة. لم يعد الامر يقتصر على عقاراته وأمواله في المصرف، وعلى الاثاث والمجوهرات، بل بات يشمل الممتلكات الالكترونية، من حسابات البريد الى المواقع الالكترونية والحسابات الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وصولاً الى حسابات تخزين قاعدة البيانات والموسيقى وغيرها.
يروي أحمد مالك كيف اتخذ خياره بتوريث ممتلكاته الالكترونية على نحو متعقّل. عانى الرجل كثيراً اثناء قيامه بتنظيم اوراق وفاة والديه «عندما تحين ساعتي أتساءل اذا كان اولادي سيحسنون التصرف». يقول الرجل.
يعمل مالك في مجال البرمجة، ويمتلك عدداً كبيراً من البرمجيات التي انتجها، وتعد ذات قيمة مادية كبيرة، اضافة الى قيمتها المعنوية لكونها من نتاجه. اعتاش الرجل من عائدات هذه البرمجيات طوال حياته، لكنه ادرك أخيراً ان التصرف بحقوق هذه البرمجيات بعد موته امر معقد، الامر الذي جعله يراجع على نحو دقيق كافة التفاصيل المتعلقة بتوريث هذه الملكية الالكترونية، بطريقة يسهل استخدامها من بعده، وما يكفل ان تبقى ذات قيمة اقتصادية، وان تدر الارباح.
تشمل الملكية الالكترونية مروحة واسعة من المنتجات الى البرامج، والمواقع الالكترونية، والمواد التي جرى شراؤها عبر الانترنت، والحسابات الافتراضية على مواقع الالعاب، وحسابات مواقع التواصل الاجتماعي، وبالطبع حسابات البريد الالكترونية التي تمثل مدخلاً وحيداً للتحكم في الحسابات الالكترونية.
يشير احصاء غير رسمي إلى أن ملكية البريطانيين لملفات الموسيقى الرقمية يقدر بنحو ١٤ مليار دولار. ووفقاً لاستطلاع اجرته صحيفة صينية محلية العام الماضي، اجاب خُمس المستطلعين بانّ لديهم ملكية فكرية تقدر قيمتها الوسطية بنحو ٨٠٠ دولار اميركي للفرد. تختص شركة Entrustet.com بمساعدة الاشخاص الراغبين في ادارة ممتلكاتهم الالكترونية وآلية توريثها بعد وفاتهم. وأخيراً بيعت هذه الشركة الى شركة Dswiss المتخصصة في التخزين والأمن للمعلومات عبر موقع securesafe.com وتقول هذه الشركة إنها تدير حسابات ما يزيد على عشرة الاف زبون من خلال تخزين جميع كلمات السر لحساباتهم الالكترونية، ومن يستطيع استخدامها بعد موتهم.
تتنوع قواعد الاستخدام بين موقع واخر، وغالباً ما يتسجل المشتركون في المواقع الالكترونية من دون قراءة شروط الاستخدام، او حتى الاحتفاظ بها لقراءتها في وقت لاحق، وسرعان ما يوقع المشترك لائحة الشروط الطويلة عبر نقر زر القبول في اسفل الصفحة، من دون اي تدقيق في مئات الشروط التي يجري فرضها، والتي تشمل بالتأكيد ملكية الحساب بعد وفاة المستخدم. بعض هذه المواقع يحدد مسبقاً شروط توريث الحساب بعد وفاة الشخص.

موقع فايسبوك على سبيل المثال يعطي عائلة المتوفى الحق في اغلاق حسابه، او في تحويله الى صفحة تذكارية لكتابة التعازي. موقع Gmail الذي تديره شركة غوغل العملاقة يعطي نسخة عن الرسائل الموجودة في حساب بريد المتوفى للشخص الذي يثبت انه الوريث الشرعي لهذا الحساب. اما مقاطع الموسيقى، التي جرى شراؤها عبر موقع iTunes، فتُفسخ عن حساب الشخص المتوفى، وهو امر مدوّن على نحو صريح في قواعد الاستخدام التي غالباً لا يقرأها أحد. الأمر نفسه ينطبق على حساب iCloud الذي يخزن على نحو تلقائي جميع الصور والبيانات والارقام الموجودة على هواتف Iphone حيث تجري عملية تدمير كاملة للحساب من قبل شركة Apple بعد موت المستخدم.
وغالباً ما تنتهي النزاعات حول الملكية الإلكترونية للشخص المتوفى في الولايات المتحدة الى نزاع طويل في المحاكم. في عام ٢٠٠٤ رفعت عائلة الجندي الاميركي جاستين ايزلورث الذي قتل في العراق دعوى في محكمة ولاية ميشيغان ضد شركة ياهو وطالبتها بالحصول على نسخ من الرسائل الالكترونية الموجودة في حسابه. وفي ٢٠١٢ قضت محكمة اميركية بحق والدة مستخدم متوفٍّّ في ولوج حسابه على موقع فايسبوك لفترة قصيرة. وحالياً تضمن النظم القضائية لخمس ولايات اميركية حق منفذي الوصايا بالدخول الى حسابات المتوفين في مواقع التواصل الاجتماعي والتحكم في مصير
ويطرح ادارة الارث الإلكتروني النقاش حول الخصوصية، ويتشدد عدد من الشركات في منح حق الولوج الى البريد الالكتروني، الا اذا كان ذلك معبراً عنه على نحو صريح في الوصية، نظراً إلى احتفاظ الاشخاص بأكثر الامور حميمية وخصوصية في رسائل البريد التي يخزنونها.
يؤكد المحامي أسعد عطايا أن اياً من موكليه لم يطلب ان تتضمن وصيته اي شيء يتعلق بملكيته الالكترونية، ورجح ان يكون السبب في ذلك قلة الخبرة والدراية بهذه المسألة الحساسة. بدوره يؤكد المحامي نزار صاغية أن هناك العديد من النزاعات بين الشركاء الاحياء حول قضايا الملكية الالكترونية، وصلت الى المحاكم اللبنانية وحققت فيها النيابة العامة التمييزية ومكتب مكافحة جرائم المعلوماتية، لكنّ صاغية لم يسمع عن نزاع قضائي في لبنان بين الورثة حول الملكية الالكترونية.
في حالة الخصومة بين شريكين حيين حول ادارة موقع الكتروني تحقق مخافر الدرك في الموضوع بناء على شكوى امام النيابة العامة، وينتهي الموضوع بتعهد بعدم اساءة الاستخدام حتى بت النزاع قضائياً، وخصوصاً إذا كان الموقع الالكتروني المتنازع عليه يتعلق بشركات تجارية كبرى.


حصر الارث بـ300 دولار

تتنوع المواقع التي تقدم خدمات إدارة الإرث الإلكتروني بعد الوفاة. بعض هذه المواقع تقدم الخدمة مجاناً وبعضها الآخر مقابل أجر يتراوح بين 300 دولار اميركي تدفع لمرة واحدة، او 20 دولاراً أميركياً سنوياً. ومن ابرز هذه المواقع:

http://www.securesafe.com
http://legacylocker.com

بسام القنطار

صحافي لبناني، ومدون رئيسي في موقع آرابيا تكنولوجي، يشغل منصب مدير تحرير موقع greenarea.me البيئي. ويمتلك خبرة واسعة في مجال الصحافة التخصصية والاستقصائية.

No Comments

اترك تعليقاً