آخر الأخبار:

استبيان حديث لبيت. كوم: معنويات الموظفين ترتفع خلال شهر رمضان

لا شك بأن شهر رمضان المبارك يساعد الناس على تقديم أفضل ما لديهم في حياتهم الشخصية والمهنية على حد سواء. فهذا الشهر الكريم الذي يدور حول عمل الخير وضبط النفس، والكرم، والتوحّد، يجمع في أيامه المباركة العائلات والأصدقاء معاً. وبالنسبة للمهنيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإن شهر رمضان المبارك يعني تطبيق أخلاقيات الشهر الفضيل في المنزل والعمل على حد سواء. وبحسب استبيان’رمضان في مكان العمل في منطقة الشرق الأوسط‘، الذي أجراه موقع بيت. كوم- أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط- يقول غالبية المهنيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (86,8%) أن رمضان هو أحد الأشهر المفضلة لديهم في السنة.
وأشار أكثر من نصف المجيبين في المنطقة (53,7%) إلى أنهم يتواصلون بشكل أكبر مع زملائهم في العمل خلال الشهر الكريم. وتماشياً مع الروح الايجابية التي يبعثها شهر رمضان في نفوس المهنيين في العمل، صرّحت نسبة أكبر (56,3%) من المجيبين عن بأن هناك زيادة ملحوظة في عدد الأنشطة الخيرية التي تقوم بها شركتهم خلال شهر رمضان المبارك.
واختلفت آراء المجيبين في المنطقة بشأن إجازات العمل خلال الشهر الفضيل، حيث قال 53,7% من المجيبين أنهم لا يأخذون إجازات خلال شهر رمضان، في حين أشار 46,3% إلى أنهم يقومون بذلك أحياناً. وعلى نحو مشابه، قال أكثر من نصف المجيبين (56,9%) أنهم يسافرون خلال عطلة العيد، في حين أشار 43,1% منهم عكس ذلك.
وبلا شك تنعكس مشاعر الخير والرحمة التي تنتشر خلال الشهر الكريم على حياة المهنيين الشخصية أيضا.ً حيث قال غالبية المجيبين (96,1%) أنهم يستغلون شهر رمضان ليصبحوا أشخاصاً أفضل، وأشار 94,9% من المجيبين أيضاً إلى أنهم يكرسون شخصياً المزيد من الوقت للأعمال الخيرية خلال الشهر الفضيل.
وبالإضافة إلى ذلك، أوضح أكثر من ثمانية من أصل عشرة مجيبين (81,1%) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأنهم يقضون وقتاً أكبر مع عائلاتهم وأصدقائهم خلال شهر رمضان. كما قال 83,1% أنهم يتبعون عادات أكثر صحة خلال هذا الشهر. ومن الواضح أيضاً أن لشهر رمضان الكريم العديد من التأثيرات الإيجابية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يساهم في رفع معنويات الأشخاص ويبعث فيهم روح الكرم والعطاء- ويمكن رؤية هذه الإيجابيات بشكل واضح في بيئة العمل.
وقال سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في بيت. كوم: “يشهد مكان العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تغيّرات محورية خلال شهر رمضان المبارك، ومن الضروري جداً أن يتمتع أصحاب العمل والموظفين والباحثين عن وظائف على حد سواء، برؤية واضحة لما يمكن توقعه خلال هذه الفترة من العام. ومن المثير للاهتمام أن أكثر من 3 من أصل 5 مجيبين يعتقدون بأن معنوياتهم ترتفع خلال شهر رمضان، وهو أمر يمكن للشركات الاستفادة منه لتعزيز مستويات ولاء الموظفين والتزامهم، والاحتفاظ بأفضل الكفاءات لديهم. في الواقع، يمكن للباحثين عن وظائف الاستفادة من هذه الفترة للتواصل مع غيرهم من المهنيين وتكريس وقت إضافي للتعلّم، حيث يمكنهم الاستعانة هنا بأدوات بيت. كوم المتميزة، مثل دورات وتخصصات بيت. كوم. رمضان هو شهر روحي بكل معنى الكلمة، حيث يدور هذا الشهر الفضيل حول ضبط النفس وعمل الخير.ويسعدنا في بيت. كوم أن نتقدم بالتهنئة ونتمنى للجميع رمضان كريم اعاده الله عليكم وعلى عائلاتكمبالخير واليمن والبركات”.
تم جمع بيانات استبيان بيت. كوم حول ’رمضان في مكان العمل في منطقة الشرق الأوسط‘ عبر الإنترنت في الفترة الممتدة ما بين 17 و29 مايو 2016، بمشاركة 3,660 شخص من دولة الإمارات العربية المتحدة، والبحرين، والجزائر، ومصر، والعراق، والأردن، والكويت، ولبنان، وليبيا، والمغرب، وعُمان، وتونس، وقطر، والمملكة العربية السعودية، واليمن، وغيرها من دول المنطقة.

ramadan_0616_ar

آرابيا تكنولوجي
يقدم موقع “آرابيا تكنولوجي” محتوى عربي متخصص بالتكنولوجيا، معتمداً اسلوب المراجعة النقدية لكل ما هو جديد بلغة قريبة من القارئ. ويعتمد الموقع اسلوب التدوين العصري، ويقدم يومياً سلة متنوعة من المعلومات والصور والفيديو والانفوغرافيك حول خدمات الويب وأجهزة الحاسب والألواح والهواتف والاجهزة القابلة للارتداء وأجهزة انترنت الاشياء، كما ينشر تقارير عن مواقع التواصل الاجتماعي والبرمجة والتصميم والمحتوى الترفيهي والفيديو والالعاب والتطبيقات، بالإضافة إلى مقالات تعالج قضايا الخصوصية الرقمية، كما يغطي المعارض والمؤتمرات المختصة، بالإضافة إلى مقابلات مع الشخصيات الفاعلة من مدراء شركات ومتخصصين وخبراء واكاديميين.

No Comments

اترك تعليقاً