آخر الأخبار:

بسام القنطار
عقدت شركة غوغل مؤتمرها السنوي I/O 2016 ما بين 18 إلى 20 مايو/أيار. ويُعتبر المؤتمر من أبرز الأحداث التقنية في كل عام، حيث تكشف فيه الشركة عن جديدها في مجال الهواتف الذكية، تقنيات الويب، الذكاء الاصطناعي، وغير ذلك من المنتجات المتنوعة.
مروحة واسعة اطلقتها الشركة من انظمة الدردشة الى انظمة المساعدة والبحث وتطبيقات الهواتف الخلوية والأجهزة القابلة للارتداء، ونظام التشغيل اندرويد، ومنصات الواقع الافتراضي والنظارات. وفي وقت بدت غوغل ان الشركة تحارب وتتنافس مع شركات اخرى على جبهات عدة، إلا ان المعركة واحدة في النهاية وهي استقطاب المزيد من الزبائن ، في عالم باتت فيه التكنولوجيا تستحوذ على غالبية انشطة البشر وعاداتهم وطريقة تفاعلهم وتواصلهم .

ِ Allo و Duo
وتسعى غوغل منذ فترة الى اطلاق تطبيق خاص بالدردشة ينافس فيسبوك الذي يملك حاليا واتساب وفيسبوك ماسنجر، اضافة الى منافسة تطبيقات أخرى والشبكة الإجتماعية التي بات عنوانها الابرز التواصل،
الشركة التي تميزت في قطاع البحث الالكتروني وخدمات المحتوى، سعت من خلال مؤتمر المطورين Google I/O 2016 لتسليط الضوء على تطبيق Allo للدردشة وتطبيق Duo لمكالمات الفيديو الثنائية.
يقدم تطبيق Allo للدردشة مزايا المحادثة النصية والصوتية والمرئية والدردشة الثنائية والجماعية. ويتميز بواجهة برمجية مبسطة وذكية إذ يمكن استخدام التطبيق بسهولة إلى جانب أنه يقترح الأجوبة التي يمكن للمستخدم أن يجيب بها على الرسائل الواردة.
ويوفر تطبيق Allo القدرة على التعرف على مشاعر الأصدقاء من خلال نبرة الصوت التي يتعرف من خلالها على الحالة النفسية للآخر وتساعد المتصلين على معرفة كل التفاصيل التي تساعد في التواصل.
ومن المزايا التي يقدمها أيضا، البحث المباشر من خلال التطبيق والحصول على أجوبة فورية ومنها مواعد المباريات والنتائج والاحصائيات والإجابات,
ولم تكتف الشركة بهذا التطبيق بل قدمت أيضا تطبيق Duo لمكالمات الفيديو الثنائية والذي يتيح الدردشة المرئية مع الطرف الآخر، وأكد الشركة أن التطبيق جاء بجودة عالية سواء في الواجهة أو ميزة الاتصال السريعة التي يدعمها والقدرة على القيام بالدردشة المرئية في كل الظروف ومنها اتصال الانترنت المتقطع.

نصف عمليات البحث من الهواتف

القى الخطاب الرئيسي في المؤتمر سوندار بيتشاي المدير التنفيذي لغوغل، بمشاركة سبعة آلاف شخص، كما بث الحدث في 100 دولة بأكثر من 530 فعالية، وهناك أكثر من مليون شخص شاهد البث في الصين وحدها – على الرغم من الحجب-
البداية مع الإحصائيات فكانت أول الأرقام تشير إلى أن أكثر من نصف عمليات البحث على محرك غوغل تأتي من الهواتف الذكية اليوم.
وأصبح هناك نمو في عدد الإستعلامات والبحث بالصوت، ففي الولايات المتحدة 1 من كل 5 عمليات بحث تكون بالصوت. وتطورت قدرات غوغل بشكل كبير بتمييز الأصوات وفهم معاني الكلمات وكذلك تمييز الصور.
وفي خدمة Knowledge Graph لتحسين البحث أصبح هناك أكثر من مليار إدخال بحيث تعطيك معلومات أوفى من مجرد عرض صفحات ويب تحوي نتائج البحث. وتترجم الشركة أكثر من 140 مليار كلمة يومياً.

Google Home
أعلنت غوغل عن جهاز مساعد شخصي مثل Echo من أمازون. الجهاز الجديد عبارة عن سماعة بداخلها كمبيوتر قادر على التعرف على الأصوات من مسافة بعيدة.
Google Home عبارة عن مكبر صوت صغير الحجم يحتوي على مايكروفون مفتوح دائماً، ومدمج به عدد كبير من الخدمات المتميزة. ويمكن لغوغل Home أن يستمع لأوامرك فيقوم بالرد على الأسئلة وتنفيذ المهام، مستعيناً بتقنية المساعد الشخصي Google Assistant.
والجهاز عبارة عن أسطوانة صغيرة تحتوي على مكبر صوت في قاعدتها، ويمكن تغيير الهيكل الذي يحتويها لعدة أشكال لتتناسب مع ديكورات المنازل المختلفة. ويستطيع Home أن يربط بين أكثر من جهاز في غرف المنزل، حيث يمكنك أن تطلب مهمة من أحدهم فتضمن تنفيذ المهمة على باقي الأجهزة المتصلة.
ويعتمد Home على ذات بنية Chromecast فيما يتعلق بإذاعة الوسائط المتعددة مثل الموسيقى على مكبرات الصوت أو الشاشات المتوافقة مع نظام Cast من غوغل أو التي تحتوي على جهاز Chromecast أو Castaudio. كما يمكن سؤال الجهاز عن حالة الطقس، حجز مقاعد السينما وطاولات المطاعم، طلب الاستماع للموسيقى من على مواقع الإنترنت وغيرها من المهام. ويمكنك طلب إنشاء قوائم المهام أو قوائم التسوق أو التذكير بالمواعيد أو حتى ضبط مؤقت تنازلي، وستعمل مع أنظمة المنازل الذكية الشهيرة بما فيها Nest من غوغل.
سيتاح الجهاز للطلب في الأسواق لاحقاً هذا العام ولم تكشف عن سعره بعد ويمكن التسجيل من الموقع google.com/home

أندرويد أن «Android N»

المميز هذا العام أن غوغل لم تكشف عن الاسم التجاري لـ نظام أندرويد المتعارف عليه عادة باسم إحدى الحلويات التي تبدأ بحرف N، وطلبت من المستخدمين الدخول إلى موقعها وتقديم مقترحاتهم، حيث ستجرى مسابقة لاختيار الاسم هذه المرة www.android.com/n
كما يقدم الإصدار الجديد تحسينات على الأداء، وخاصة في مجال الرسوميات، التي من شأنها زيادة سرعة تثبيت التطبيقات أعلى بنسبة 75 في المئة. كما تم تخفيض حجم التطبيقات بنسبة 50 في المئة. وتحدثت غوغل عن الأمان الجديد في نظام أندرويد بثلاث طرق مختلفة، وهي التشفير القائم على الملفات، أي تشفير الملفات المحددة بدلا من كل الجهاز، وأمان عال في التعامل مع الوسائط المتعددة، وتحديثات أمنية دورية.
وسيقوم النظام الجديد بتحميل التحديثات وصورة النظام الجديدة في الخلفية من دون الحاجة إلى إدخال كلمة المرور أثناء إعادة الإقلاع. وأخيراً الدعم الرسمي من أندرويد لميزة تعدد النوافذ والتي ستقدمها على الهواتف الذكية والحواسب اللوحية أيضا. بمجرد الضغط المطول على زر المربع، فإنه يتم الانتقال إلى وضعية الشاشة المزدوجة.
إن أكثر من نصف الإشعارات مصدرها تطبيقات الدردشة، لذا هناك الآن ميزة الرد المباشر من الإشعار تم دعمها، ويمكن لكل تطبيقات الدردشة الاستفادة منها، بالتالي لا داعي لفتح التطبيق للرد.
وأعلنت غوغل عن واجهة برمجية جديدة للرسوميات تدعى Vulcan ستجعل أندرويد أقل تقطيعاً ويعطي أداء أفضل في الألعاب.
وتشير الإحصائيات إلى أن 99% من الحالات يختار المستخدمين واحد من سبعة تطبيقات تم فتحها مؤخراً، والآن أصبح هناك زر حذف الجميع في قائمة تعدد المهام. ويمكنك الضغط مرتين على زر تعدد المهام للتبديل مع آخر تطبيق تم فتحه، أنها مثل الضغط على زر Alt-Tab على ويندوز لكنها على الهواتف الذكية للتنقل السريع.
وسيدعم نظام أندرويد إن الرموز التعبيرية بالترميز الدولي Unicode 9 مع تغيير ألوان البشرة للرموز التي تعبر عن البشر وتصميم رموز تعبيرية قريبة أكثر لشكل البشر فضلاً عن إضافة المزيد من الرموز التعبيرية. إجمالاً هناك أكثر من 250 ميزة جديدة في أندرويد إن والذي سيتاح في الصيف.

Daydream
منصة جديدة من غوغل للواقع الإفتراضي ستعمل على عدة أجهزة من بينها الهواتف الذكية. وتم تصميم المنصة لتعمل مع الهواتف الذكية والنظارات أو الخوذة مع أجهزة التحكم وبالطبع التطبيقات.
ووضعت غوغل مواصفات معينة يجب الوفاء بها في الهواتف الذكية حتى تتمكن من الإستفادة من الواقع الافتراضي وتشغيلها بشكل جيد. تتعلق هذه المواصفات بتوفر حساسات معينة والشاشة والمعالج.
وقالت غوغل أن كبرى الشركات المصنعة مثل سامسونغ، إل جي، أسوس، ألكاتيل، شاومي و HTC تصنع هواتف ذكية متوافقة مع الواقع الافتراضي.
ستستخدم منصة Daydream أداة التحكم التي تحوي أزرار ومساحة لمس يمكن الضغط عليها. ولاحقاً في الخريف ستكشف عن خوذة يمكن وضع الهاتف الذكي فيها، كما ستصنع غوغل أداة تحكم وهي بسيطة وصغيرة تشبه جهاز التحكم بالتلفاز.
تعدDaydream تحديثاً جذري لتطبيق Cardboard المنصة التي أطلقتها غوغل منذ عامين لتشغيل بعد تطبيقات الواقع الافتراضي على الهواتف الذكية، وكانت تعمل تلك المنصة على كافة الهواتف الصالحة لتشغيل الواقع الافتراضي، إلا أن Daydream ستعمل فقط على أجهزة جديدة تتوافق مع معايير وضعتها غوغل تتعلق بنوع الشاشات والمستشعرات، وتهدف تلك المعايير لتقديم أفضل تجربة ممكنة ولتقليل وقت استجابة الهاتف للأوامر.
وتعمل غوغل على إدماج خاصية “حالة الواقع الافتراضي” داخل نظام تشغيل أندرويد الجديد N. وتشمل حالة الواقع الافتراضي عدد من التحسينات التي تهدف لرفع كفاءة أداء التطبيقات. كما تمثل نظام يسمح للمستخدم تصفح الهاتف من خلال عالم الواقع الافتراضي. الصفحة الرئيسية لـDaydream ستسمح لمستخدمين التجول بين التطبيقات واختيارها باستخدام نظارة الواقع الافتراضي المخصصة، وأظهرت النظرة الأولى أن الصفحة تظهر غابة غريبة الشكل، بداخلها نجد نسخ معدة للواقع الافتراضي من تطبيقات بوتيوب، Street View، متجر غوغل، مشغل الأفلام وتطبيق غوغل فوتوز، كما اتفقت غوغل مع عدد من الشركاء لتزيد بيئتها بتطبيقات أخرى مثل Netflix وشركات الألعاب مثل Ubisoft وElectronic Arts.
بالإضافة إلى الهواتف المتوافقة، سيحتاج المستخدمون إلى نظارة غوغل الجديدة وأداتها للتحكم في الحركة، وقد أظهرت غوغل تصميماً مبدئياً لهما من خلال المؤتمر. ويبدو من الرسومات المعروضة أن النظارة تتشابة ونظارة سامسونغ Gear VR التي أصدرتها سامسونغ العام الماضي، ولكن المختلف هو جهاز التحكم الصغير الذي ظهر بجوار النظارة، ولم تعلن غوغل عن أي معلومات إضافية عن النظارة أو المتحكم من حيث التصميم النهائي أو الخصائص أو السعر.

Android Wear 2.0
أندرويد للأجهزة القابلة للإرتداء سيصله تحديث كبير سيركز على ثلاثة أقسام هي المعلومات، الأشخاص والصحة. سيقدم النظام الجديد تجربة استخدام أفضل مع واجهات الساعات والرسائل وتتبع اللياقة البدنية.
يمكن الآن لأي واجهة ساعات أن تعرض معلومات من أي تطبيق. وستكون هناك قابلية للتخصيص بشكل أكبر مثل ما فعلت آبل مع ساعتها الذكية.
وتم تحديث تجربة الاستخدام لتطبيقات الدردشة مع الساعة، حصل أندرويد وير على ميزة الردود الذكية وهناك تحسينات في الكتابة باللمس والتمييز مع لوحة مفاتيح صغيرة ستعرض على الشاشة الصغيرة بالأصل!.
ولمحبي الرياضة فإن النظام الجديد سيتعرف تلقائياً أنك بدأت بالتمرين الرياضي فيقوم بالتتبع والتسجيل. وكل هذه المزايا لا تحتاج لربط الساعة مع هاتف ذكية. ويمكن للتطبيقات الإتصال بالإنترنت سواء لاسلكياً أو عبر البيانات وبدون الحاجة لهاتف ذكي.
كما يمكن لتطبيقات اللياقة التكامل وإرسال بياناتها مع منصة Google Fit والقيام بمهام أخرى مثل تشغيل الموسيقى.
يمكن للمطورين الحصول على النسخة الاستعراضية من أندرويد وير 2.0 اليوم وسيتم إرسال النسخة النهائية للمستخدمين في الخريف.

 

Android Instant Apps
ميزة جديدة من غوغل ستتيح تشغيل التطبيقات مباشرة بدون تنصيبها، عندما تضغط على أي تطبيق في غوغل بلاي فإنه سيتعامل معه سحابياً ويشغله مباشرة بجهازك بدون تنزيله وتنصيبه.
الفكرة تقوم على تجزئة التطبيق إلى وحدات modules ويقوم تطبيق غوغل بلاي بأخذ الوحدات اللازمة فقط للتشغيل، وبعدها لو أردت تنصيبه كاملاً على جهازك يمكنك ذلك بالطبع. يلاحظ أن تجربة الاستخدام تشبه تطبيقات الويب التي يمكن تشغيلها مباشرة من المتصفح بدون الحاجة لتنصيب أي شيء على الجهاز.
سيمكن لمطوري الأندرويد تعديل تطبيقاتهم للإستفادة من هذه الميزة ولن تحتاج الكثير من العمل، تقول غوغل في أقل من يوم واحد يمكن تنفيذ الأمر برمجياً. تعمل غوغل مع عدد محدود من المطورين حالياً لإختبار الميزة، وفي وقت لاحق من هذا العام ستتاح لجميع المطورين والتطبيقات.

ينشر بالتزامن مع موقع Greenarea.me

بسام القنطار
صحافي لبناني، ومدون رئيسي في موقع آرابيا تكنولوجي، يشغل منصب مدير تحرير موقع greenarea.me البيئي. ويمتلك خبرة واسعة في مجال الصحافة التخصصية والاستقصائية.

No Comments

اترك تعليقاً